stats online
موقع حلول 24 الشامل منصة اجتماعية لاثراء المحتوى العربي، والشامل لكل ما تريدون معرفته، كما يمكنكم البحث على ما تريدون، او طرح اسئلتكم وانتظار الاجابة عليها من المختصين بذلك.
0 تصويتات
في تصنيف عامة بواسطة (17.3ألف نقاط)

كيف كان الرسول يعامل اولاده ابين ذلك، في البداية مفهوم الرسول بصفة عامة هو الانسان الذي اختاره الله سبحانه و تعالي حتى يكون حامل للرساله الالهية التي تقوم على الخير و التسامح و الرحمه و اعمار الارض فالله سبحانه تعالي اختار و اصطفى نبينا محمد علية اتم الصلاوات و افضل التسليم ان يكون رسول يبعث على دين الاسلام و نشر الاسلام و الدعوة الي الله وحده لا شريك له و كان النبي محمد اخر الانبياء و المرسلين فبدأ محمد "ص" الدعوة الي الاسلام عندما كان يبلغ من العمر اربعون عاما في مكة المكرمة و كانت في البداية سرا و استمر في الدعوه للاسلام اثنين و عشرون عاما و سبعة اشهر منهم ثلاث عشر عاما في مكه و تسع سنوات في المدينة المنورة فكان اول من اسلم من النساء زوجتة خديجه بنت خويلد و من الغلمان ابن عمه علي بن ابي طالب و من الرجال ابو بكر الصديق و من هنا كانت بداية  انطلاق  و انتشار الاسلام في مكه ثم العالم...

كيف كان الرسول يعامل اولاده ابين ذلك

اما عن حياة الرسول "علية السلام" مع ابنائه فكان رسولنا الكريم طيب الخلق صادق حنون مبتسم دائما فكان المصطفي يعامل جميع الناس بالرحمه و حسن الخلق و خاصة اولاده و احفادة و فكان النبي صلى الله عليه و سلم ابر الناس بأهله و اشدهم صلة بذويه فرزق النبي"ص" بثلاث من الاولاد  و هم القاسم ، عبدالله ، ابراهيم و اربعه من البنات و هم زينب ، ام كلثوم ، رقية ، فاطمة رضى الله عنهم جميعا فكان يختار لابنائه خير الاسماء  و زوج بناتة افضل الرجال و حتى كان يرعاهم بعد الزواج فنذكر انه عند مرض ابنته رقية امر عثمان بن عفان ان يتخلف عن غزوة بدر فكن يحرص على ادخال السعادة و الفرح لابنائة و اهل بيته و كان النبي دائم النصح و الارشاد لابنائه و يدعوهم الى تحمل المسؤوليه و حثهم على قيام الليل و فعن عائشة راضى الله عنها قالت " ما رايت احدا اشبه سمتا و دلالا و هديا برسول لله في قيامها و قعودها من فاطمة بنت رسول لله" وقالت اذا دخلت فاطمة على النبي صلى الله عليه وسلم قام اليها فقبلها و اجلسها في مجسله ، فمكانه ابناء النبي كبيره و فيها احتفاء بالاولاده و بناته ويظهر ذلك عند وفاة ابنه ابراهيم تجلت و ظهرت عظمته و حزنه الشديد على فراق ابراهيم وقال لاصحابه "لا تدرجوه في اكفانه حتى انظر اليه"

الخلاصة ان نبينا محمد علية افضل الصلوات كان حنون لطيف ضحوك غيور على ابنائه و اهل بيته محب لهم.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك إلى حلول 24، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

اسئلة متعلقة

...